سورية حياتي يا برشلونة

سورية حياتي يا برشلونة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشـعب الكردي يلج في تاريخ موغل في القدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الشـعب الكردي يلج في تاريخ موغل في القدم في الخميس يوليو 02, 2009 10:12 am

الشـعب الكردي يلج في تاريخ موغل في القدم

م . زيرناك


نعم , إن هذا الشعب الذي هو أصل و أساس الشعوب الآرية , قد أمضى – ولا يزال –فترات تاريخية مديدة من حياته في منطقة الشرق الأوسط , وقد أسبغ على الله خلال سيرته التيقراطية ( الدينية) , صفات وأسـماء متعددة , منها (ميترا) , ( آند) , (إندو) ,( آهور مزدا) , (هوما) , (يزدان) , (خودا) , هذه الأسماء السبعة بقيت على الأرجح , على ما هي عليه , دون تغير أو تعديل إلا بعد مضي ألفي عام على وجودها , وعلينا أن نشير , بأنه لم يحدث أن ذهب أي شعب آخر قبلهم , فيما ذهبوا إليه في القول , بأن كل ما هو موجود في هذا الكون , سواء أكان حاراً أم بارداً ساكناً أم متحركاً , يملك روحاً أو قوى خفية كامنة فيه , ومن خلال هذا الاعتقاد الواسع , خرج من بينهم رسلً ومبشرون , ذووا قدسية خاصة , اعتقدوا أنهم مرتبطون بالزمان والمكان , بتلك القوى الخفية , ونذكر من هؤلاء الرسل (نابشنيم ) أو نوح , (مهاباد ) , ( هوشنك) , (زورائي) , ( مزدك) , ( ماني ) ,(زولفي) ,ثم (هور)و (أبرام) و (زردشت ), كل هؤلاء الأنبياء والمرسلين الداعون إلى معرفة طريق الحق وصلة الرحمن بين الناس , خرجوا من بين ظهراني هذا الشعب الآري , الذي احتل منصب السبق , بين جميع الشعوب الأخرى في مجال ظهور الأنبياء والرسل بينه .
أما في مجال تأليه البشر , فقد ظهرت بينهم آلهة بشرية قبل الفراعنة بزمن طويل , وظهر أناس ألهوا أنفسهم أمثال (خالدي ), (بوخود) إله ( الحوريين رعزود) .
استطاع هؤلاء أن يسبغوا على أنفسهم صفات إلهية , بل أصبحوا آلهة حقيقيين وسط العشائر المحاربة التي حملت أسماء ألهتها , وأصبحت تعرف بها , ومنهم اقتبس فراعنة مصر ظاهرة التأليه , وأصبحوا رموزاً ومصادر استلهم منهم أديان الساميين القدماء ومعتقداتهم .
هذه الحقائق التاريخية , تثبت بأن (الآريين الأسيويين ) هم الأصل والأساس لجميع الشعوب الآرية الأخرى , و أنهم أول من لفوا ثوب الحياة حول الطفولة البشرية في أسيا , وبسبب مرور تلك الحقب المديدة من عمر الزمن , استهلك الأكراد فيها زهرة عمرهم , فألقي بهم اليوم في زوايا النسيان , و وضعوا خلف ستائر مسرح التاريخ وتاهوا في هذا العالم , بعيدين عن أعين المؤرخين , وعلماء الآثار حتى يومنا هذا , وفي مجال المعرفة وفيلولوجيا اللغة , حاولوا إيجاد وسيلة يحققوا بها التواصل بين الإنسان عن طريق التخاطب برموز و إشارات معينة فتمخضت محاولة هذا الشعب الآري ,أباً وأماً عن اختراع حروف الكتابة أي الأبجدية قبل أي من الشعوب الأخرى هذه الحروف هي :
1- حروف ملك (أوردنكو الكردي ) التي وجدت منقوشة على حجريتين وضعتا على جانبيه في القبر .
2- حروف (ماني) بني أرارات , يطلق على هذه الحروف تسمية ( نقوش ماني) .
3- الحروف التي كتب بها ( زرادشت ) كتابه ( الآفستا ) , وهي تشبه اللاتينية غير المنقطة .
4- حروف ( صورة السمكة ) عددها (37) حرفاً , كان الأكراد يستعملونها قبل الإسلام بـ 370 عاماً .
5- الحروف اللاتينية التي أوجد ألف باءها الأمير (جلادت بدرخان البوطاني ورفاقه ) رحمهم الله جميعاً وهي التي يكتب بها الأكراد حالياً .

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sorea2009barsa1994.yoo7.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى