سورية حياتي يا برشلونة

سورية حياتي يا برشلونة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يا اهل الكتاب!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 يا اهل الكتاب! في الخميس يوليو 02, 2009 8:35 am

بسم الله المنزل الميزان
بسم الله الرحمن الرحيم
ثم الصلاة و السلام علي اشرف الانبياء و المرسلين، حبيبنا و حبيب اله العالمين و علي آله الطيبين الطاهرين الذين فرض علينا طاعتهم و صحبه المنتجبين

و اما بعد؛
انا شاب ايراني
و اتمني ان اكلم ودي مع اخواني السنه في اي نقاط العالم
و ارجوا العفو لضعف لغتي و لساني

كما تعلمون نحن نعيش في العالم الذي فيه كثير من المتكبرين الذين يستضعفون الناس و يمكرون اليل و النهار و يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم و يصدون عن سبيل الله
وانهم قد يلبسون الحق بالباطل و يكتمون الحق
و لاجل ذلك يخدعون الناس و يشتبهون الامر عليهم فهم لا يستطيعون سبيلا(مستضعف)

وَقَالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ إِذْ تَأْمُرُونَنَا أَن نَّكْفُرَ بِاللَّهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَندَادًا وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلَالَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ

الَّذِینَ یصُدُّونَ عَنْ سَبِیلِ اللَّهِ وَیبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ كَافِرُونَ
«الأعراف/45»

اِنَّ الَّذِینَ كَفَرُوا ینْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِیصُدُّوا عَنْ سَبِیلِ اللَّهِ
«الأنفال/36»

اشْتَرَوْا بِآیاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِیلًا فَصَدُّوا عَنْ سَبِیلِهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا یعْمَلُونَ
«التوبة/9»

یا أَیهَا الَّذِینَ آمَنُوا إِنَّ كَثِیرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَیأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَیصُدُّونَ عَنْ سَبِیلِ اللَّهِ وَالَّذِینَ یكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا ینْفِقُونَهَا فِی سَبِیلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِیمٍ
«التوبة/34»


اتَّخَذُوا أَیمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِیلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِینٌ
«المجادلة/16»

و قص علي هذا
فالذين يعقلون و يتفكرون و يتوكلون علي ربهم هم الذين لا يخدعون و هم اهل النجاة من الظلمة و كيدهم

فاما الذين يعتصمون بالعقل فالعقل يوضح الطريق و هو المضيي للعباد النور
لانه حجة الباطنه الله علي العباد

العقل يقول علينا ان نعبد ربنا مخلص له الدين و لا غيره تعالي
ایاكَ نَعْبُدُ وَإِیاكَ نَسْتَعِینُ«الفاتحة /5»
و لاجل ذلك نحن نبحث عن الدين الالهي و الطريق اليه تعالي لكمال الانساني الذي خلقنا له
و العبادة هو يعني اطاعة‌ المطلق و اتباع امره تعالي و لا غيره ابدا
و ان نتبع و نطيع من غير الله عزو جل قد اشركنا به تعالي و نعوذ بالله من ذلك

فابدا كلامي بما وصانا ربنا ان اقولها
قُلْ یا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَینَنَا وَبَینَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَیئًا وَلَا یتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ

و لاجل ذلك نحن نرجع الي كلام الله المجيد لنعلم ما هو اوامره تعالي و ما علينا ان نفعل و نعمل في هذا الدنيا الدنيه
و اما مشكل جديد يظهر نفسه بان ما هو الموجود في القرآن الكريم، ليس بكاف لنا و ما هو بامكاننا ان نستخرج الاحكام الالهي لعيشنا و لابد من الظن في الفهم القرآن الكريم و استخراج حدوده و احامه تعالي منه و ما هو باكان شخص ان يقول انا افهم الاحكام الله جل و علي من القرآن الكريم
و شاهد هذا المدعي هو اختلاف المسلمين في القرآن الكريم الذي يسبب المذاهب و الفرق بين المسلمين و نفس هذا الامر يفرق ديننا
اما كان الله عز و جل بقادر ان اجلب اوامره و احكامه بالمسلمين و اما عليه فرض هذا؟!
يعني نحن يجب علينا ان نسلم و اما بعده فعلي الله ان يقول لنا ما علينا ان نفعل بعلمه الغيبيه الذي لا يعلمها الا هو و نحن نحتاج به بعضه لاننا قد جاهلون في هذا العالم الذي فيه الاسرار الكثير و نحن لا نعلم فيه الا القليل

إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى(اليل/12)

و نحن ان نتبع غير الذي هو يطلب منا و يرضي قد اشركنا به و فعلنا اثما عظيما
لانه ان لم يكن امرا، امر الله فهو امر الطاغوت و قد امرنا بان نكفر بالطاغوت
اليس كذلك؟!
اليس فتاوا لاهل فتوا يتكي لقدر علم الشيوخ و علي ظنهم علي الله تعالي و كتابه
هل هم يطمئنون علي ما يقولون علي الله تعالي
اما هم قد يفترون علي الله إن كانوا مخطءاً في فهمهم من القرآن و احكام الله تعالي

قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَحَلاَلاً قُلْ آللّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللّهِ تَفْتَرُونَ(يونس/59)
و سوال آخر يظهر نفسه بان ما انزل الله تعالي علينا لعيشنا
ءالله نزّل علينا الكتاب فقط؟!

ما انزل الله تعالي لنا؟!

ان ننظر في القرآن الكريم هو واضح ان الله تعالي قد نزل الميزان والكتاب معاً
يعني ميزان هو شيء آخر و ليس بكتاب


اللَّهُ الَّذِي أَنزَلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَالْمِيزَانَ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ(شوري/17)

--

لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَینَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِیزَانَ لِیقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِیدَ فِیهِ بَأْسٌ شَدِیدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِیعْلَمَ اللَّهُ مَنْ ینْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَیبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِی عَزِیزٌ«الحديد/25»

يعني الله تعالي قد نزل علينا الميزان و ال كتاب معاً و ضمائر "ما انل الله" في القرآن الكريم يرجعون الي التاب و الميزان معاً

فاما هل تدرون ما هو الميزان
لنحكم به
وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ(المائده/44)

فاما هل تدرون ما هو الميزان الذي ليس بكتاب
الميزان هو الذي يميز بين الحق و الباطل
يعني انه هو المعيار و المقياس الحق و الباطل
الميزان كانه هو الفرقان

وَإِذْ آتَینَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
«البقرة/53»


هل تتفكرون لوجه التسمية اهل الكتاب في القرآن الكريم
لم يسم اليهود النصاري باهل الكتاب؟!

"اهل الكتاب" هو لغة مشخص يعني الذين لديهم كتاب فقط و ما لديهم الميزان
بعض الاخوان يسئلون عنا لم الشيعه يعد السنه من لحاظ فكري من اهل الكتاب و يلحقهم بهم
ان الدليل مشخص
لانه اخواننا السنه يتوفرون و يحملون الكتاب فقط و لا الميزان الذي نزله الله تعالي لالبشر
هذا التاب يمكن ان يكون القرآن و كتب الحديث و لكن كلهم الكتاب و ليست بالميزان

و اما سوال الاصلي الذي يظهر نفسه فما هو الميزان؟

ارجوا ان تجبون لهذا السوال و لنسمتر هذا الحوار و استفيد من آرائكم المفيده لنكتسب الرضا الله تعالي ان شاءالله
و اعتذر مرة الاخري لضعف لساني علي لسان العربي المبين

و علي الله توكلنا
ربنا افتح بيننا و بين قومنا بالحق
و انت خير الفاتحين
و الحمد لله رب العالمين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sorea2009barsa1994.yoo7.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى